الاتحاد العربي لرياضة الفئات الخاصة

   :لمحة تاريخية حول رياضة الفئات الخاصة في الوطن العربي 

  انطلقت رياضة ذوي الاحتياجات الخاصة في بادئ الأمر كوسيلة للترفيه عن النفس و أداة لإعادة تأهيل جرحـــىو مصابي الحرب العالمية الثانية التي خلّفت عددا كبيرا من المصابين بمختلف أنواع الإعاقة و مستوياتها

و أمام النجاحات التي حقّقها رائد هذه التجربة الدكتور قوتمان في مجال إعادة تأهيل المصابين أخذت الرياضة في الانتشار في أوساط ذوي الاحتياجات الخاصة و أقيمت لها منافسات و بطولات في مختلف أرجاء المعمورة حيث أصبحت الألعاب البرالمبية من أهمّ التظاهرات الدولية و استقطبت الملايين من الرواد و المشجعين في مختلف أرجاء العالم

إما في الدول العربية فقد بدأت الرياضة في الانتشار بصفة محتشمة في أوساط ذوي الاحتياجات الخاصة حيث كانت أوّل مشاركة عربية في ألعاب رياضية للمعوقين سنة 1972بمشارك مصري واحد بينما كانت أوّل مشاركة عربية نسائية في الألعاب البرالمبية لسنة  1980 عن طريق ثماني سيدات ستة منهن من الشقيقة مصر و هن عليا عبد الرحمان  و أمينة أحمد محمد و حنان أحمد فتحي و نجاة جابر علي و نجلاء عبد الله و سهير عبد المطلب و إثنين من الكويت و هن عادلة الرومي و نوال رويشد

و قد تألّقت البطلة عادلة الرومي من الكويت في الألعاب البرالمبية  بمشاركتها في أربع دورات متتالية و هي العربية الأكثر تتويجا إلىالآن بحصولها على عشر ميداليات منها 5 ذهبية و 4 فضية و برنزية واحدة

 في خضمّ هذه التطوّرات تمّ تأسيس الاتحاد العربي لرياضة الفئات الخاصة في بغداد بتاريخ 24/03/1987  برئاسة الدكتور راجي عباس التكريتي من العراق